ماذا بعد تحرير الموصل ؟

لقد أبرز صعود التنظيم الدولة الإسلامية وما تلاه من أعمال عنف نزعات الانطواء الطائفي في البلاد التي اتخذت شكل “جدران” داخلية بكل معنى الكلمة. والانقسامات التي تحتدم حيال إعادة تعريف الوطن العراقي هي أعمق بكثير مما تبدو للوهلة الأولى، وهي بالغة الحدة داخل الطائفة السنية نفسها. وإن اجمع المراقبون المطلعون على أن تطبيع وضع العرب السنة هو شرط لا بد منه لعودة الأمن والاستقرار في العراق وإعادة بناء دولة ومفهوم للمواطنة بمنأى عن التشرذم الحالي، إلا أن الأمر لا يبدو يسيراً…

Lire la suite

Vous aimerez aussi...

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *